التشغيل الآلي للعمليات (الأتمتة) – ثورة في صناعة الخدمات المُدارة

نوفمبر 13, 2019

التشغيل الآلي للعمليات (الأتمتة) – ثورة في صناعة الخدمات المُدارة

وفقا لشركة غارتنر، من المُرجح أن تبلغ الإيرادات الناتجة عن عمليات الأتمتة حوالي 1.3 بليون دولار بحلول عام 2019. ومع كل يوم يزداد عدد المُؤسسات التي تدمج هذه التكنولوجيا في عملياتها. ويكمن الهدف الرئيسي من تطبيق عمليات الأتمتة في تبسيط العمليات في الأعمال التجارية وتقليل التكاليف المرتبطة بها.

ويعود الفضل إلى وفرة من موردي عمليات الأتمتة المتاحين على الصعيد العالمي، في إتاحة الفرصة أمام أي شركة تعمل في صناعة الخدمات المُدارة أن تطور بسهولة البرمجيات التي تلبي متطلبات الاستعانة بعمليات الأتمتة للاضطلاع بأعمالها الاعتيادية مع التركيز على تحسين خدمة العملاء.

ما هو التشغيل الآلي للعمليات (الأتمتة)؟

تتلخص (الأتمتة) في المقام الأول في أنها تكنولوجيا يمكن تنفيذها لأداء عمليات الأعمال التجارية التي تحكمها بعد ذلك خوارزميات منظمة. ويمكن استخدام البرمجيات لمهام تشمل ما يلي:

• تحفيز الاستجابات.

• جمع البيانات.

• التلاعب بالبيانات.

• التواصل مع النظم الرقمية الأخرى.

و يشيع تطبيق الأتمتة على نطاق واسع في مجال صناعة الخدمات المدارة. فمن خلال البدء بعمليات بسيطة مثل الرد الآلي على رسائل البريد الإلكتروني على نشر الأجهزة الآلية (الروبوتات) وصولاً لأداء الوظائف الآلية في نظام تخطيط الموارد في المؤسسة، يُمكنها القيام بأي شيء

الفوائد الأساسية لتطبيق الأتمتة

تتيح الأتمتة فوائد مزدوجة عند دمجها ضمن عمليات المُؤسسة. ويمكن إدراج النقاط الرئيسية على النحو التالي:

الفوائد النوعية

  • إلغاء الخطأ البشري
  • تقليل المخاطر
  • إلغاء التدخل البشري في المناطق السرية
  • الدقة والكفاءة
  • الامتثال للتدابير الأمنية
  • زيادة الإنتاجية
  • زيادة الموثوقية والتناسق

الفوائد الكمية

  • خفض تكاليف التشغيل
  • خفض مدة التنفيذ والإنجاز

على سبيل المثال، طبقت شركة ديلويتي (Delloitte) المحدودة، وهي شركة مالية مرموقة، الأتمتة في عملياتها وشهدت انخفاضًا في تكاليف تعيين مزيد من الموظفين بنسبة 30% بنشر 85 روبوتًا فقط.

• يوفر كبار مقدمي خدمات أتمتة العمليات حلولا مصممة خصيصا للمُؤسسات لكي تتمكن من تعزيز كفاءتها بالأتمتة وخفض التكاليف المطلوبة.

حالات استخدام أتمتة العمليات

ومن الممكن تطبيق الأتمتة على نطاق واسع في صناعة الخدمات المُدارة نظرًا لمرونة العمليات في هذا القطاع. والنظر في مجالات التطبيق التالية:

• عمليات البيع الآلية اسرع وتنتج فواتير للعملاء.

• التعامل مع العميل أصبح أسهل ومكتمل على الفور.

• تحسين نظام إعداد الفواتير عن طريق إزالة العمل اليدوي في إدخال البيانات.

• يسهل تحديث البيانات المخزنّة آلياً ويوفر الوقت واحتمالات الخطأ.

• استخراج البيانات بمساعدة تكنولوجيا التعرف على الأنماط.

• إعداد تقارير الصفقات التجارية في أي لحظة عن طريق فصل البيانات ذات الصلة.

ويمكن أن يؤدي توظيف قوة عاملة أكبر إلى تكبد خسائر كبيرة لأن تدفق العمل سيتوقف تماما على العمل اليدوي. ولذلك، فإنَّ أتمتة تلك العمليات يتيح للأعمال التجارية أن تحدّ من هذه الخسائر.

المملكة العربية السعودية – محور وقطب التشغيل الآلي (الأتمتة)

تقدمت المملكة العربية السعودية في هذا الشأن أثناء التخطيط لإصلاح اقتصادها بشكل ملحوظ بحلول عام 2030 من خلال الاستثمار في الذكاء الاصطناعي وعمليات الأتمتة. ومن المرجح أن تلعب خدمات الأتمتة دوراً مهماً في إنتاج ما يصل إلي 12.4% من الناتج المحلي للدولة بحلول نهاية تلك الفترة المحفزة بواسطة الذكاء الاصطناعي.

إذاً، كيف يخططون لفعل ذلك؟

• يستهدف مقدمو خدمات الأتمتة في المملكة العربية السعودية قطاع خدمات منظم غير مستغل لتحقيق النمو المنشود.

• من المرجح أن تشير الصناعات في جميع أنحاء العالم إلى شركات للعمليات الروبوتية (الأتمتة) في المملكة العربية السعودية لتطبيق الأتمتة في عملياتها.

ومما لا شك فيه أن التشغيل الآلي للعمليات قد أحدث ثورة في صناعة الخدمات المدارة بسبب مجموعة من الفوائد التي يقدمها. وينبغي للمنظمات أن تعلم أن هذا التنفيذ يحقق الفائدة على المدى الطويل ويجب أن يُدمج بالطريقة الصحيحة وفي المكان الصحيح لتحقيق النتائج المرجوة.